الثلاثاء , سبتمبر 25 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / 23 طابعًا بريديًا من القرن الماضي لإنقاذ آثار النوبة: أصدرتها «اليونسكو» عقب بناء السد العالي

23 طابعًا بريديًا من القرن الماضي لإنقاذ آثار النوبة: أصدرتها «اليونسكو» عقب بناء السد العالي

23 طابعًا بريديًا من القرن الماضي لإنقاذ آثار النوبة: أصدرتها «اليونسكو» عقب بناء السد العالي


منذ إنشاء خزان أسوان عام 1902، وآثار النوبة تتعرض لخطر جسيم يعرضها للغرق في أي لحظة، وبالفعل حدث ما كانت تخشى منه الدولة وغرقت ثلاث مرات، إحداها عقب انشاء الخزان مباشرة، والثانية عام 1912، ثم عام 1932، وكل ذلك بسبب ارتفاع منسوب المياة.

مع حلول عام 1956، واعتزام مصر بناء السد العالي، أدركت الحكومة وقتها أن إيجابيات السد لن تمنع من تهديد أثار جنوب الوادي من الغرق، تلك التي تعرض بعضها للغرق فعليا ثلاث مرات على سنوات متفرقة كما سبق وأشرنا، ولحسن الحظ فإن في كل مرة كان يتم عمل مسح للمواقع الأثرية، ويتم تسجيلها وعمل الخرائط اللازمة لها.

وقتها، قررت المنظمة العالمية للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو» تبني مشروعًا دوليًا لإنقاذ هذه الآثار، لما لها من قيمة كبيرة لا يمكن تجاهلها، كما لا يمكن أن تمنع مصر من إنشاء السد، وبالفعل تعاونت الحكومة المصرية مع اليونسكو، التي بدأت في توجيه نداء دولي لمختلف دول العالم من أجل التأكيد على الأهمية التاريخية والإنسانية لآثار النوبة، وضرورة إنقاذ الغارق منا، وحماية المتبقي من الغرق، عن طريق نقلها في أماكن آمنة تقيها شر ارتفاع منسوب المياة، والغرق.

في 8 مارس عام 1960، أصدرت اليونسكو نداءً هامًا إلى دول العالم للمشاركة في إنقاذ هذه الآثار الغارقة والمهددة، وتم إعداد تقرير شامل تم توزيعه في دول العالم هدفه التعريف بأهمية هذه الثروة التاريخية، وحث الدول على تقديم مساعدات لحمايتها، ليكون بذلك مشروعا تاريخيًا غير مسبوق في التاريخ.

كان من بين الوسائل التي استعانت بها اليونسكو لحث الدول على المشاركة في عملية الإنقاذ، وتعريفهم بأهمية هذه الآثار وضرورة حمايتها، أنها قامت بطباعة طوابع تذكارية من مختلف دول العالم تحمل صورًا لآثار النوبة، ليتداولها الجميع ويتعرفوا من خلالها على الحضارة الغارقة، وجمالها، ويتحقق بذلك التعاطف المطلوب، وهو ما ترتب عليه بالفعل تضامن عدد كبير من الدول.

اشترك في هذه العملية أكثر من 40 دولة، تقدمت بعضها بالمساعدات المالية، وأخرى بالمشاركات العملية، وتحمل كل فريق من هذه الدول مهمة محددة وفق ما وضعة هيئة «اليونسكو» عن طريق دراسة أعدها مجموعة من الخبراء الدوليين.

وتشهد قائمة المعابد التي تم نقلها على ضخامة العمل الذي تم في إنقاذ آثار النوبة، ومنها: «أبو سمبل، فيلة، معبد دابود، كلابشة، وادى السبوع، دندور، عمدا، الليسية، بيت الوالى، دكة، المحرقة، الدر، بوهن» وغيرها، بحسب ما جاء في دراسة بعنوان «إنقاذ آثار النوبة»، أعدها البروفيسور نجم الدين محمد شريف، عضو اللجنة الدولية لليونسكو لإنقاذ آثار النوبة من مياه السد العالي.

وفي هذا التقرير، يرصد «المصري لايت» عددا من الطوابع التذكارية من مختلف دول العالم، والتي صدرت أثناء الحملة الدولية لأنقاذ أثار النوبة تحت إشراف «اليونسكو».

25.

1457534_897751103665452_8683916744537476588_n

 

22.

10334337_897746176999278_2610599479944237034_n

21.

10409117_897753026998593_6199385949344287304_n

20.

10413419_897751586998737_3917676273401716175_n

19.

11204452_897752016998694_304678746213419394_n

18.

12321543_897751173665445_6216736283181281616_n

17.

12341456_897751146998781_6709741342014105069_n

16.

12341556_897748826999013_9142269056323266001_n

15.

12341556_897753030331926_1734766407085415840_n

14.

12342426_897748800332349_8254033916431164031_n

13.

12342710_897746716999224_7158308675768362501_n

12.

12342765_897747586999137_8161661931133898255_n

11.

12346305_897748856999010_1419271999270578933_n

10.

12346349_897750693665493_4926806701854426211_n

9.

12347751_897748836999012_7540613204812194373_n

8.

12359845_897752140332015_9122413193505160335_n

7.

12369079_897750760332153_2775724726621448845_n

6.

12369272_897748870332342_8480475298055478103_n

5.

12376286_897751643665398_1975243592642550047_n

4.

12391017_897749096998986_8842013233677679607_n

3.

12391248_897751660332063_7186816113252546657_n

2.

12391318_897751120332117_6521331481661922888_n

1.

12392020_897748766999019_1339312211812607615_n

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com