الخميس , أكتوبر 18 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / “غرب سهيل” سياحة بيئية بنكهة نوبية

“غرب سهيل” سياحة بيئية بنكهة نوبية

أسوان_يسرا على

تقع قرية “غرب سهيل”، فوق سفح رملى غرب نهر النيل بأسوان، على بعد نحو 15 مترا من المدينة، وهي قرية بيئية نوبية تبدأ حكايتها قبل مائة عام، وأحياها شباب النوبى في السنوات القليلة الماضية لتكون قرية نوبيgarb_soheel2ة سياحية تجسد الحياة النوبية للسائحين بدلًا من مشاهدتها في متحف النوبة.
وضعت القرية على خريطة السياحة العالمية، لتصبح مزارًا سياحيًا مهما، صيفًا وشتاءً لما تضمه من مظاهر للحياة اليومية تجذب السائحين القادمين عبر النيل إلى القرية لقضاء وقتًا ممتعًا على الطريقة النوبية تحت قباب بيوت مازالت تحافظ على أصالة تراثها وناسها.

وتتميز قرية غرب سهيل بيوتها المبنية على الطراز النوبى والتي تكون أماكن لضيافة السائحين، وأصبحت القريةصديقة للسائح، حيث يجد فيها راحته النفسية التي تبث له شعورًا أنه واحد من أهل القرية.

يحرص السائحون على زيارة القرية في الشتاء والصيف، رغم درجة الحرارة الشديدة، ويجد السائح في غرب سهيل كل ما يتعلق بتراث النوبة القديمة، وخاصة التماسيح التي تتم تربيتها في البيوت، ويقدم لها الأجانب الطعام بعد ترويضها.garb_soheel1
ويقدم للزائر الطعام النوبي خاصة الخبز النوبي “العيش الشمسى” الذي يترك على سطح البيت ليختمر تحت أشعة الشمس، ويقدم مع الجبن والعسل الأسود للأجانب، إضافة إلى مشغولات الخوص المميزة ومشغولات الخرز والطواقي والملابس النوبية التقليدية مثل الجرجار، وهو عبارة عن جلابية خفيفة سوداء من قماش مفرغ به كسرات كثيرة، ويتم ارتداؤها فوق جلابية ملونة، بالإضافة للنقش بالحناء الذي تقوم به نساء القرية.
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com