الأحد , ديسمبر 17 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / سر مركب وطاقية “بكار”.. ومن الذي كان يريد تغيير اسمه؟

سر مركب وطاقية “بكار”.. ومن الذي كان يريد تغيير اسمه؟

كشف المؤلف عمرو سمير عاطف عن أسرار جديدة بشأن مسلسل الرسوم المتحركة الشهير “بكار”، والذي يروي قصة ابتكار بطل أشهر مسلسل أطفال مصري على الإطلاق.

وأشار “عاطف” عبر حسابه الشخصي على Facebook أن فكرة المسلسل كانت في البداية عبارة عن فيلم قصير يتناول شخصية طفل مصري من الجنوب، بمناسبة عام الطفل الجنوبي.

وأوضح أن من طلبت الفيلم كانت رئيس التليفزيون في ذلك التوقيت الراحلة سهير الأتربي، وكان طلبها أن يكون الفيلم مدته 5 دقائق، وكان ذلك في سنة 1997.بكار

وطلبت “الإتربي” أن يُظهر الفيلم المعابد والآثار المصرية في الجنوب، ليستجيب عمرو سمير يوسف لطلبها، وكتب نصا للفيلم، وأطلق على الشخصية الرئيسية اسم بكار، إسوة باسم رجل نوبي تعرف عليه حين سافر لأسوان.

وأفصح عاطف أيضا أنه استوحى فكرة ذهاب بكار لمدرسته بالمركب من تجربة مر بها شخصيا في أسوان، حيث كان يستخدم المركب لعبور النيل للذهاب إلى مقر عمله.

أما موهبة بكار في الرسم التي كان يمارسها طوال أحداث المسلسل فأراد عمرو سمير يوسف بها أن يلقي التحية على صناع العمل الذين رسموا الشخصيات.

وأوضح يوسف أن مصممة شخصية “بكار” نيفين الجبلاوي رسمته في البداية وهو يرتدي عمامة سودانية، لكنه طلب منها استبدالها بالطاقية النوبية.

وأضاف عمرو سميرعاطف أنه لم يكن ليتصور أن يتحول الفيلم البالغة مدة عرضه 5 دقائق إلى 252 حلقة على مدار 9 أجزاء.

وتجدر الإشارة أن شخصية “بكار” ونعجته “رشيدة” من تصميم الفنانة نيفين الجبلاوي، وشخصية كلا من “حسونة” و”همام” من تصميم الفنان مصطفى الفرماوي، أما شخصية “فارس” فهي من تصميم الفنان محمود عطية.

قام أكثر من 5 أطفال بالأداء الصوتي لشحصية “بكار” على مدار 9 سنوات، وكان أشهرهم وأكثرهم كفاءة هو عمرو مصطفى، حسبما أوضح عمرو سمير يوسف.

وكان اسم شخصية “بكار” الأشهر معرّضا للتغيير إلى “همام”، لعدم اقتناع إحدى قيادات التليفزيون المصري باسم الشخصية، وطلبت استبداله بهمام، مدعية أن بكار هو اسم شامي، ولكن المؤلف عمرو سمير يوسف تمسك بالإسم، وسافر خصيصا إلى أسوان وسجل مع عدد من النوبيين الذين يحملون اسم بكار لإقناعها بأنه اسم نوبي، وسعيا لإرضائها أسمى أحد أصدقاء بكار بهمام.

وحصل المسلسل على جوائز عديدة في مهرجانات دولية، وأشرفت الدكتورة منى أبو النصر على إخراج 5 أجزاء من إجمالى 9 أجزاء، واستكمل إخراج بعد رحيلها ابنها شريف جمال.

وأوضح عمرو سمير عاطف أن قرار توقف عرض مسلسل “بكار” جاء منه ومن شريف جمال، نظرا لصعوبة تطويره اعتمادا على ميزانيات التليفزيون المحدودة في ذلك التوقيت، حيث أن المسلسل من إنتاج اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري.

وكان السيناريست عمرو سمير عاطف أعلن عن الاتفاق على عودته مرة أخرى إلى الشاشة الصغيرة بتقديم جزء جديد منه.

المصدر : فى الفن