الأربعاء , يناير 17 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات حره / الديناصورات تهدد وجود النوبة

الديناصورات تهدد وجود النوبة

كتب : حجاج ادول

الكاتب النوبي حجاج أدول

الكاتب النوبي حجاج أدول

التحولات النوعية الكبرى التي تضرب المجتمعات الصغيرة والتي اصابها عطب ما، بإمكانها أن تقضي على تلك المجتمعات، ما لم يُحسب حسابها جيداً ويتم تفادي عواقبها بمهارة. النوبة ضربتها التهجيرات الأربعة وطول فترة الشتات، لذا فجذور النوبة مهددة بالضياع. نحتاج لعمق التفكير وسرعة الحركة المحسوبة وإلا ستتم الاطاحة بنا. عالمنا صراع وتدافع أناني مجرم.

تدافع لا يرحم شعباً صغيراً قليل الحيلة، فقليل الحيلة ضائع ضائع. العالم ديناصورات متوحشة مندفعة في مساراتها الحلزونية المتجهة أماماً. وخلال مسيراتها لا تبالي بالشعوب الضعيفة أو المستضعفة، ولن تبالي بهم مهما تصورنا أننا في عصور حديثة، سُطِّرت فيها مواثيق حقوق الإنسان والشعوب، فالديناصورات في سبيل مصالحها لا تبالي بأية مواثيق إلا لو أجبرت على مراعاتها في وقت ما أو مكان ما، لتعود الديناصورات وتدهس تلك المواثيق في أول فرصة.الديناصورات تهدد وجود النوبه

الدول النشطة المتضخمة، ما هي إلا ديناصورات عملية نفعية.وفيانطلاقاتها لن ترحم الشعوب المتهدلة وستدهسها بلا شفقة. فتلك الدول الديناصورية همها الأساسي هو تضخيم جسدها الضخم أضخم واضخم حتى تتغلب على بقية الديناصورات المنافسة لها. يا نوبة إن لم تكوني ديناصورا فكوني كائنا ذكياً عظيم الحيلة، لا يسقط بين أقدام الديناصورات الهائلة الدموية. كوني وأنت صغيرة الحجم تمتلكين أشواكاً ونفيراً يجبر الديناصورات أن تتفادى الصدام معك، اجبري تلك الديناصورات أن تعي أنها إن حاولت سحق النوبة، فالنوبة ستضرها ضررا بليغاً يضعفها في منافساتها مع بقية الديناصورات، والعكس لتعلم تلك الديناصورات انها بتفاهمها مع النوبة، ستكتسب ما يفيدها في صراعاتها مع بقية الديناصورات. أي أن المنفعة للجميع. خد وهات.
يا نوبة. الدنيا ليست نعيماً مقيماً ولا هي بالمروج الخضر والنهر المنساب في شاعرية. الدنيا غابة صراع 95% منها صراع نفعي دموي أناني واضح بشاعته. صراع بشع وإن تغطى بالدبلوماسية الريائية أو بالاحتفالات الأوليمبية ومهرجانات الفنون الخ. و 5% شفقة. وحتى تلك النسبة الضئيلة من الشفقة 5% أغلبها لا يظهر الا ترحماً على مجتمع تم بالفعل دهسه، مثلما يترحم العالم على ثقافة الهنود الحمر. فالهنود الحمر لم يتلقوا الترحمات والشفقات إلا بعد أن تمت تصفيتهم وحذفهم من التاريخ والجغرافيا. فهل يا نوبة تمتلكين المقدرة على فهم ما دار ويدور في العالم من بشاعات ونكبات جغرافية وتاريخية؟ من فهم وعمل نجا وبقي. والعكس لا قدر الله.
أكتوبر 2015
تذييل حديث:-
الديناصورات ليست فقط خارجية، بل داخلية. وربما كانت الديناصورات الداخلية المتوحشة، أخطر من الخارجية. وكثيرا ما تتعاون الداخلية مع الخارجية على محق وسحق قطاع داخلي! فالديناصور لا يعي مشاعر مواطنيه ولا ينظر لبعيد ويعرف أن الوطن المتضافر قوة للجميع. الديناصور لا يعرف إلا مصلحة نفسه السريعة. إذن.. ما هي الديناصورات البشعة الداخلية التي تعمل على محو نوبتنا؟ ارى ان اهمها تلك التي تصر على بناء السدود وعلى ابعاد النوبيين من حقهم الأساسي في العودة.
أول فبراير 2016

 

المصدر : صفحه الاستاذ حجاج ادول