السبت , يوليو 22 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار / «أم كلثوم» أول مأذونة نوبية: شعارى «الصلح خير»

«أم كلثوم» أول مأذونة نوبية: شعارى «الصلح خير»

كتب: عبدالله مشالى

لم تنظر إلى الحياة من زاوية ضيقة إثر خروجها للمعاش، بعد سنوات طويلة من العمل فى «التربية والتعليم»، استعادت كتبها القديمة لتدرس المذاهب الأربعة ومبادئ الشريعة، استعداداً لخوض مسابقة التعيين كمأذون فى أسوان، ليكلّل جهدها بالنجاح وتكون أول سيدة تعمل بهذه الوظيفية فى المحافظة.«أم كلثوم» أول مأذونة نوبية: شعارى «الصلح خير»

أم كلثوم يونس، نوبية الأصل، من سكان قرية غرب أسوان، 60 عاماً، كانت تعمل كموجّه أول تربية إسلامية بإدارة أسوان التعليمية، حتى بلغت سن المعاش منذ نحو 3 سنوات، خاضت العمل السياسى بالترشح للمحليات عام 1982، وبعدها ترشحت لخوض انتخابات مجلس الشعب فى 1986، وأصرت على استكمال رحلة كفاحها فى الحياة بعد انتهاء مدة خدمتها فى الوظيفة الحكومية.

«عقب انتهاء مدة خدمتى العملية فى التعليم بأسوان، كنت أجلس فى 2015 مع مأذون سابق، وكانت هناك مسابقة مأذون شرعى بناحية القرية غرب أسوان، وحين قرأت الشروط وجدت أن أولها هو الحصول على ليسانس دار علوم، وهو ما ينطبق علىّ، وتقدمت بباقى الأوراق والمستندات المطلوبة، وتقدم آخرون من أهالى القرية من الرجال».. هكذا لخصت «أم كلثوم» كيف بدأت الفكرة، مشيرة إلى أن المستشار المكلف بالتحكيم بين المتسابقين بدأ فرز الأوراق خلال جلسات متتالية.

«أم كلثوم» أكدت أنها استعادت كتبها القديمة لمذاكرة المعلومات المتعلقة بالشريعة والمذاهب الأربعة، ونجحت فى النهاية، لتكون أول مأذونة شرعية فى تاريخ أسوان والنوبة. ووعدت «أم كلثوم» بالعمل على تيسير الزواج والصلح بين المتزوجين، خاصة أننا فى مجتمع تربطه صلات القرابة والجيرة ونستطيع الإصلاح فيما بيننا، وطالبت النساء بخوض جميع المجالات دون أن تخوّف، وألا يعتقدن أن هناك مجالات لا تصلح سوى للرجال، لأن السيدات يُجدن أى عمل طالما أخلصن النية لله.

المصدر : الوطن