الأربعاء , ديسمبر 19 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار / أحمد الميرغني.. القصة الكاملة للاعب مذبوح

أحمد الميرغني.. القصة الكاملة للاعب مذبوح

كتب – علي البهجي:

كلمات قليلة، كونت جُملا، أضحت فقرات، أنهاها بنقطة التمام، نشرها أحمد الميرغني لاعب نادي وادي دجلة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، لتصير تلك الكلمات كسكينٌ يُذبح به اللاعب، وربما يُنهي حياته الكروية.

“قولت للناس انزلوا فوضوني علشان أحارب الإرهاب.. الناس نزلت وملت الشوارع رغم أن المفروض إن ده شغلكم ومش محتاج تفويض علشان تشوف شغلك، بس ماشي هنعديها ومن ساعتها والكل بيموت مدنيين وجيش وشرطة، وانت فين من كل ده !! كل اللي بنخدوا منك كلام.. إنت فاشل ومسؤول عن كل نقطة دم في البلد دي وصحيح الرجالة اللي بتموت في سينا دي هتعمل حداد عليهم وتلغي المسلسلات ولا دول مش زي النائب العام؟”.

بتلك الكلمات، أنهى أحمد الميرغني، لاعب وسط فريق وادي دجلة، مسيرته مع النادي الحديث بالدوري الممتاز، بعدما قام اللاعب صاحب الـ 26 عامًا بمهاجمة النظام الحاكم، وفي مقدمتهم رأس الدولة، الأمر الذي أثار استهجان كثير من مؤيدي النظام، حيث لم يتوقف الأمر عن هذا الحد، وعاقبه ناديه بفسخ التعاقد معه.

نوبي عاشق للكيان

ربما لا يعرف كثير من متابعي كرة القدم المصرية، أن أحمد الميرغني، واحد من المتيمين في حب نادي الزمالك، رغم فراقه النادي قبل عدة أعوام، بعدما تم الاستغناء عنه، في إطار تسريح عدد من اللاعبين، لاستقدام آخرون بدلا منهم كعادة القطبين.

اللاعب الذي ولد في 24 من مايو 1988، داخل أسرة نوبية، كلها عاشقة للفانلة البيضاء، الأمر الذي ساعده في الوصول للقلعة البيضاء، والانضمام لقطاع الناشئين هناك، ليستمر كفاحه ويتم تصعيده للفريق الأول في موسم 2008 / 2009 مع لاعبين زملاء له مثل حازم إمام، قائد الأبيض ومحمد إبراهيم، المنتظر عودته في القريب العاجل لملعب حلمي زامورا.

ارتدى “النوبي” القميص الأبيض لمدة عامين منذ تصعيده للفريق الأول، بعدها أُعير للنادي المصري البورسعيدي في الانتقالات الصيفية لموسم 2010/2011 للنادي المصري البورسعيدي، وعاد بعدها بموسم واحد ليستمر مع الفريق الأبيض موسم وانتقل في يناير 2013 للرحيل إلي التضامن الكويتي علي سبيل الإعارة لمدة ستة أشهر.

عاد اللاعب بعد انتهاء إعارته للتضامن الكويتي ليتفاجأ باستغناء النادي عنه؛ مما دفعه للرحيل لـ “صور” العماني في أغسطس 2013؛ حيث شجعه علي ذلك أشرف قاسم المدير الفني للفريق، إلا أنه لم يستمر سوي ستة أشهر ليفسخ تعاقده وينتقل إلي وادي دجلة في يناير 2014 ويستمر معهم حتي الآن.

الشاب الثائرأحمد الميرغني.. القصة الكاملة للاعب مذبوح

الصفحة الشخصية لأحمد الميرغني، مليئة بالانتقادات؛ بداية من تأييده التمرد على الرئيس المعزول محمد مرسي، ورفضه حكومة الإخوان، لينادي بعدها بالمشاركة في تظاهرات 30 من يونيو قبل عامين، إيمانا منه بضرورة الثورة على من اعتقد أن فيها مصلحة الوطن، لكنها لم تكن الأولى لثورة ” النوبي”، فالمعروف عنه وسط أقرانه أنه كان دائم التعبير عن رأيه عبر صفحته الشخصية عبر الـ”فيس بوك”.

كلمة كلفته الكثير

عقاب الهجوم الإرهابي على كمائن الجيش بالشيخ زويد – الأربعاء الماضي – انتقد الميرغني سياسات السلطة الحاكمة، في معالجة الفاجعة، مشيرًا إليها بالتقصير.

وكتب المرغني: “قولت للناس انزلوا فوضوني علشان أحارب الإرهاب.. الناس نزلت وملت الشوارع رغم أن المفروض إن ده شغلكم ومش محتاج تفويض علشان تشوف شغلك، بس ماشي هنعديها ومن ساعتها والكل بيموت مدنيين وجيش وشرطة، وانت فين من كل ده !! كل اللي بنخدوا منك كلام.. إنت فاشل ومسؤول عن كل نقطة دم في البلد دي وصحيح الرجالة اللي بتموت في سينا دي هتعمل حداد عليهم وتلغي المسلسلات ولا دول مش زي النائب العام؟”.

دجلة تحرمه من اللعب

في أول رد فعل؛ بعد علم مجلس إدراة وادي دجلة، بما قام به اللاعب الشاب، قام باستبعاده من معسكر الفريق، الذي كان يستعد لمواجهة الأهلي في الدوي، في مباراة أقيمت الخميس الماضي، بملعب بتروسبورت، ليأتي بعدها التصديق من حمادة صدقي، المدير الفني للفريق، ليعلل استبعاد اللاعب، بضرورة عدم إقحام السياسة في الرياضة.

مرتضى يهاجم اللاعب

في إطار الهجمة الشرسة التي تعرض لها اللاعب، في أعقاب هجومه على السيسي، رئيس الدولة، وما أعقبها من قرارات من مجلس إدراة وادي دجلة، جاء الرد أيضا سريعا من جانب مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، ليُكمل مسلسل إنهاء مستقبل اللاعب الشاب.

وقال منصور – في تصريحات تلفزيونية – “دا عيل مطرود من النادي بسبب مشكلة أخلاقية، مين دا يا وائل؟، دا ولد خدام وبواب وجزمة وقليل الأدب”.

وأكمل مرتضى هجومه، متهمًا اللاعب بالعمالة والخيانة، مطالبا وائل الإبراشي، مقدم البرنامج، بإخراجه من الاستديو.

ورد “الميرغني”: “مرتضى منصور بيقول إني طُردت من الزمالك مع إن فيه فيديو شهير له يقول لكابتن حسام حسن: (إزاي تمشي أحمد الميرغني من الزمالك؟)”.

وأضاف: “هو بيقول كدة عشان يقلل من قدري.. وأنا عارف قدري كويس.. هو فاكر إنه لما يزعقلي أو يشتمني إن أنا كده هخاف”، وتابع: “حاجة تشرفني اللعب للزمالك، ومش عيب إني تركت نادي الزمالك”.

النوبيون يدينون هجوم مرتضى منصور

عقب سب مرتضى منصور للاعب نادي الزمالك؛ أصدر النادي النوبي العام بالإسكندرية بيانا رسميا أدان فيه الهجوم. وقال النادي النوبي، في بيان نشره عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” – مساء اليوم السبت – “نستنكر ما تلفظ به مرتضى منصور تجاه ابننا أحمد الميرغني، ابن قرية قسطل النوبية، وما تحمله ألفاظه من عنصرية شديدة لمكون أساسي وأصلي في نسيج الأمة المصرية، تحمل جيناته تاريخ هذه الأمة”.

وتابع البيان: “وعليه.. فإننا نقدم الدعم اللامحدود لابننا الميرغني، وكافة السادة المحامين النوبيين الذين اتخذوا الطرق القانونية المشروعة للرد على هذه الإهانات، ونؤكد على التضامن الكامل معهم”.

“هاشتاج” لدعم اللاعب

عقب اشتعال الأحداث، وتصدر الميرغني وسائل التواصل الاجتماعي، صار له عدد كبير من المؤيدين له، حيث قام عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بتدشين هاشتاج “ادعم الميرغني”، دفاعًا عن لاعب نادي الزمالك السابق، ليصدر بعدها الهاشتاج على مواقع التواصل لساعات عدة.

وقال عمرو محمد، عبر تويتر: “هتايد السيسى وتهتف له بالعافية تبقى حلو، تقول إنه فاشل تبقى مجرم”.

وأضاف ضياء الدين: “لمجرد إن رأيه مش على هواهم، الناس كلها أصبحت تنهش في لحمه، بس احنا معاك ووراك عشان مبنبعش الرجالة اللي زيك”.

 

المصدر: الموجز

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com